البحث

إحصائية الموقع

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم47
mod_vvisit_counterهذا الأسبوع374
mod_vvisit_counterهذا الشهر1322
mod_vvisit_counterكل الأيام87316

المتواجدون الآن: 1
الآي بي الخاص بك 54.81.158.195

 

د- الخدمات الإستشارية :


يدرك مكتبنا أهمية الخدمات الإستشارية ودورها الحيوي في تحسين أداء الأفراد في المنشآت وتحديد الواجبات والمسئوليات في كل مستوى من المستويات الإدارية وقبل كل ذلك فإن المكتب يدرك أهمية إتخاذ القرار الإستثماري المبنى على معطيات تسويقية وإقتصادية صحيحة وأداء المكتب ينصب على نقل هذه الأفكار لأصحاب المنشآت ورجال الأعمال ومن هذا المنطلق فإن الخدمات الإستشارية التي يقدمها المكتب تنقسم إلى ثلاث أقسام رئيسية هي :

 

 

 

1- التنظيم الإداري والمالي للشركات وهذا القسم يتضمن الأنشطة التالية :

  • دراسة اللوائح والنظم والإجراءات والدورات المستندية ومؤشرات الأداء وأداء الموظفين وخبراتهم العملية وتقديم التقارير الخاصة بذلك.
  • إعداد و تطوير النظام المالي والمحاسبي كدليل الحسابات ونظام التكاليف واللوائح المالية ونظام التقارير المالية وقواعد الرقابة الداخلية ومراقبة الإنتاج وسواها .
  • تحديد حجم إحتياجات العمل من الموارد البشرية بشكل يحقق أفضل إنتاجية بأقل تكلفة ممكنة .
  • دراسة وتقويم الشركات والمؤسسات لمجمل أوضاعها الداخلية للوقوف على نقاط الضعف والمخاطر وإعداد التقارير اللازمة وتقديم التوصيات والاقتراحات .
  • دراسة نظام المعلومات ومدى الإستفادة من معطيات تكنولوجيا المعلومات ودراسة الأنظمة المستخدمة ومدى إستغلال المعدات والأجهزة المتوفرة ومدى قدرتها على العمل كأنظمة معلوماتية فعالة .
  • مساعدة المؤسسات والشركات في تحديد الأهداف والغايات،تحديد عناصر رأس المال وتوظيف وتدريب الكوادر الإدارية في كافة الإدارات .
  • إعداد هيكل تنظيمي عام للمنشأة إضافة إلى هيكل لكل إدارة وقسم في المنشأة .
  • إعداد اللائحة الداخلية وهي تمثل السياسة العامة للمنشأة .
  • إعداد نظام متكامل لإدارة شؤون الموظفين مشتملة على الإجراءات الإدارية وتوصيف الوظائف .
  • تحديد الإحتياجات المناسبة للوظائف من الخبرات والمؤهلات .
  • العمل على سيادة الأسلوب الإنساني في العمل بالشكل الذي يدفع العامل لتحقيق أفضل إنتاجية ممكنة .
  • إعداد الموازنات المالية والتقديرية .

 


 

2- دراسات الجدوى الإقتصادية :

 

من المهم لرجل الأعمال الذي يرغب في عمل أي مشروع صناعي أن يكون قراره الإستثماري مبني على معطيات مالية وفنية وتسويقية صحيحة وتمثل دراسة الجدوى الإقتصادية للمشاريع الإجابة الشافية حول الإستمرار في هذا الإستثمار أو التوقف أو تعديل بعض تلك المتطلبات لتصحيح النتائج المتوقعة لهذا الإستثمار .



3- دراسات السوق:

 

بغض النظر عن كون دراسة السوق تمثل العنصر الرئيسي في دراسة الجدوى الإقتصادية للمشروعات الجديدة فإن دراسة أوضاع السلع أو الخدمات المقدمة من المشاريع القائمة تمثل أهمية حيوية للمستثمر ومن خلال خبرات فريق العمل في المكتب فإن عمل تقارير أو دراسات تفصيلية عن هذه السلع يمثل عنصراً إيجابياً يبحث عنه الكثير من المنتجين الذين يواجهون تحديات السوق سواءاً كانت تحديات تنافسية أو سعرية أو فنية .



4- الإدارة الصناعية:

 

عندما لا يعمل المصنع وفق أسس علمية مدروسة فإن الفاقد في الإنتاج يصل إلى 25% من إجمالي الطاقة القصوى للمعدات وخطوط الإنتاج وفي الوقت الذي يرى المشرفين على خطوط الإنتاج أن الطاقة القصوى تعني تشغيل المعدات بأقصى طاقة إنتاجية ممكنة فإن الإدارة الصناعية ترى أن الطاقة القصوى تعني تحقيق أفضل معدلات إنتاجية بمواصفات جودة عالية وبأقل تكلفة ممكنة والفرق بين المفهومين هي نسبة الفاقد المذكورة ، بينما يكون حجم الإنتاج واحد في الحالتين ومن هنا فإن الإدارة الصناعية تمثل إحدى أولويات المهتمين بالقطاع الصناعي والتي يقدمها المكتب من خلال خبرات فنية وإستشارية طويلة .


Arabic English

القائمة البريدية

تسجيل الدخول